Make your own free website on Tripod.com

مركز الخدمات الإرشادية

 مركز الخدمات الإرشادية

 تجربة الطالب الجامعية من المؤكد منه أن تكون منتجة وممتعة إذا اشتغل الطالب فيها وجوده ووقته بطريقة صحيحة ومنظمة، لكن في بعض الأحيان قد تكون مضنية ومتعبة. وفي أحيان كثيرة تواجه الطالب مشاكل متعددة ومتنوعة حيث تصبح العائق الأساسي أمام الطلاب، وتقف عثره في تطوير قدراتهم ومهاراتهم وخططهم في الحياة.

العديد من طلاب مؤسسات التعليم العالي وبمختلف فئاتهم وقدراتهم وتخصصاتهم بترددون على مراكز الخدمات الإرشادية لأغراض متعددة منها: تحسين وتطوير مهارات الطالب التعليمية والإنمائية والاجتماعية. الاستفسار عن بعض الأمور التي تهم الطالب ويكون لها الأثر المباشر عليه، التخلص من الضغوطات النفسية، الرغبة في تكوين أو تقوية علاقة مع الآخرين هذا بالإضافة إلى المساعدة في تطوير النظرة الإيجابية اتجاه الذات والآخرين. كل هذه النشاطات أو التصرفات التي تحدث من قبل الطلاب لا مساس ولا ضرر منها، ولا علاقة لها بضعف أو نقص في الإنسان، بل العكس صحيح كل هذه النشاطات من مصلحة الطالب حيث تؤدي في النهاية إلى التخلص من كل هذه الضغوطات والمضايقات النفسية التي تعيق الطالب وتوقف نموه الأكاديمي والشخصي والاجتماعي. فالإنسان الذي يخطو خطوة إيجابية في التخلص مما يعاني منه ويواجه في حياته اليومية فقد خطى خطوة إيجابية اتجاه نفسه ومستقبله، خاصة إذا اصبح بمقدوره السيطرة على حياته وتسيير أموره نحو الأفضل، وفي النهاية تؤدي إلى عصاميته واستقلاليته في أموره وحياته.

 أهداف مركز الخدمات الإرشادية

تأسس مركز الخدمات الإرشادية في أكتوبر 1999م ليقدم عدداً متنوعاً من الخدمات الإرشادية التي تساعد الطالب الجامعي على التوافق النفسي والتكيف مع الحياة الجامعية، كما يساهم في تحقيق افضل السبل لتوفير الصحة النفسية للفرد وللجماعة بما فيها الأسرة  ومؤسسات المجتمع الحكومية والأهلية.

 

وتتخلص أهداف مركز الخدمات الإرشادية بالتالي:

  1. مساعدة طلبة الجامعة في التغلب على متاعبهم النفسية وما يواجههم من مصاعب.

  2. مساعدة الطلبة على تحقيق اكبر قدر ممكن من التكيف والتوافق النفسي الذاتي والاجتماعي والأكاديمي.

  3. المساهمة في تنفيذ البرامج التدريبية المختبرية المتعلقة بالإرشاد النفسي لطلبة الدراسات العليا في الإرشاد النفسي لدى الجامعة أو أي جهات أخرى حسب إمكانية المركز.

  4. التنسيق مع مؤسسات المحتمع المتباينة التي قد يستفاد منها في تدعيم الخدمات الإرشادية التي يقدمها المركز.

  5. عقد دورات تدريبية تخصصية في الاتجاهات الحديثة للإرشاد النفسي بما يفيد طلبة علم النفس والممارسين المهنيين.

 

الخدمات التي يقدمها مركز الخدمات الإرشادية في جامعة البحرين

فمركز الخدمات الإرشادية يستطيع مساعدة طلابه و تحسين وضعهم الشخصي و الاجتماعي و الأكاديمي. و في النهاية تؤدي إلى توصلهم إلى الهدف المنشود، و هو إعداد المواطن النافع و الناجح و الصالح لامته و وطنه.

 

من هم المستفيدون من هذه الخدمات
 

هذه الخدمات الإرشادية و النفسية التي تقدمها جامعة البحرين، من خلال مركز الخدمات الإرشادية، لطلاب و موظفي الجامعة و ذويهم، تقدم مجانا و بدون أية تكاليف لكل طالب منتسب إلى الجامعة بنظام جزئي أو كلي. أن الجامعة تهدف إلى إيجاد البيئة الصالحة و الهادئه لطلابها و موظفيها لزيادة الإنتاج النوعي و الكمي لكلا الطرفين. مركز الخدمات الإرشادية يقدم هذه الخدمات للطالب من قبل محترفين و متدربين في مجال علم النفسي الإرشادي.

 

فلسفة مركز الخدمات الإرشادية
 

فلسفة المركز واضحة كل الوضوح و هو السرية المطلقة و المؤكدة. فالسرية حق من حقوق الطالب و لا يجوز إباحتها إلا بموافقة الطالب نفسه. و السرية هنا في مركز الخدمات الإرشادية تدار بواسطة مرشدين متدربين و موثوق بهم. و أن هذه المعلومات التي يبوحون بها تحفظ في مكان آمن لا يصل إليه المرشدون المسؤولون عن ذلك، و بإشراف مدير المركز.

 

آداب مهنه الإرشاد
 

  1. نظرة المرشد الإيجابية و المهنية و الإنسانية نحو الطالب (العميل)، و ذلك باحترام و تقدير شعور الطالب و ما يعاني منه، و اشعاره بأن كل إنسان عرضه للواقع بمشاكل كهذه، و أنه ليس الوحيد الذي يصاب بهذه المشاكل.

  2. علاقة المرشد النفسى بالطالب، علاقة مهينة و إنسانية بحتة لا يحق المساس بها، لا غرض منها إلا تحسين و تطوير قدرات الطالب، لمواجهة ما يعاني منه، و ذاك حسب قدراته و ميوله. و يتم ذلك عن طريق الإرشاد الفردي أو الجماعي.

  3. مهنة الإرشاد، لا تخضع لأي صورة من صور التفرقة أو التميز العنصري و العرقي و الجنسي. الكل في رحاب الجامعة يتمكن من الاستفادة و استغلال الخدمات المتوفرة لديهم في الجامعة و بدون أية شروط تفريقية مسبقة.

  4. الإحالة أو تحويل المسترشد، إلى جهات أخرى مختصة، جزء لا يتجزأ من عملية الإرشاد النفسي، و يحدث ذلك عند وصول المرشد إلى طريق مسدود في معالجة المسترشد، و لا يستطيع المرشد التقدم و الاستمرار في عملية الإرشاد. تحدث عملية التحويل بمعرفة و رغبة المسترشد نفسه.

  5. السرية التامة، و ما يدور بين المرشد و المسترشد يجب حفضه و عدم الإدلاء به. يشمل هذه القابلات و الملاحظات و التقارير حول المسترشد، و لا علاقة لأحد بها، و لا يجوز الاطلاع عليها إلا بموافقة و معرفة الطالب نفسه.

  6. عدم وعد الطالب أو إيهامه بأية تأملات خيالية و غير واقعية. حيث يوضح للطالب ظروف الحالة التي تحيط به، مع معرفة الأغراض و الأساليب و الإمكانات المتوفرة التي يمكن أن تؤثر على نتائج و استمرارية العملية الإرشادية.

  الأنظمة و القوانين التي تمثل بها مركز الخدمات الإرشادية
 

  1. الحضور إلى المركز أو الاتصال هاتفيا لأخذ موعد.

  2. الحضور في وقت مبكر، لإجراء المقابلة الابتدائية، و تعبئة النماذج التي تخص المركز و فتح ملف الطالب.

  3. إجراء مقابلات مع المرشد النفسي للتشخيص و العلاج.

  4. المواضبة على حضور جلسات الإرشاد بحسب رغبة الطالب و توجيهات المرشد. و يرجى من الطالب الاتصال تلفونيا بسكرتيرة المركز، لإلغاء الموعد، إذا عرف الطالب بأن ظروفه لا تسمح له بالحظور، ليتسنى للمركز مساعدة طلاب آخرين.

يمكن الحصول على موعد طيلة أيام الأسبوع من:
 

يوم السبت إلى يوم الأربعاء

من الساعة التاسعة صباحا و حتى الساعة الثانية بعد الظهر.

 

يمكن الحضور إلى مركز الخدمات الإرشادية - مبنى عمادة شؤون الطلبة - الطابق الأول - بجانب كافتيريا الموظفين.